الموقع بوست

الانقلابيون يناقشون خلافاتهم المتأزمة واتصال مباشر بين صالح والحوثي

[ أرشيفية ]

الموقع بوست - خاص
الاربعاء, 13 سبتمبر, 2017 06:30 مساءً

ناقشت قيادات المليشيا الانقلابية (الحوثي والمخلوع صالح) في اجتماع لها اليوم الأربعاء، بحضور المخلوع صالح وزعيم المليشيا عبدالملك الحوثي، الخلافات المتأزمة بينهما في العاصمة صنعاء.
 
وقال نبيل الصوفي السكرتير الصحفي للمخلوع صالح، في صفحته على فيسبوك، إن اجتماعا ضم عبدالملك الحوثي وصالح الصماد من جماعة الحوثي، وعلي عبدالله صالح وعارف الزوكا من المؤتمر الشعبي العام، وناقشوا اليوم تحديات الحال في صنعاء.
 
وأضاف الصوفي أن "الاجتماع ناقش القضايا بوضوح وشفافية مطلقة"، مشيرا إلى أن زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي مشتركا معهم عبر دائرة تلفزيونية.
 
وتابع الصوفي قائلا "سننتظر من اليوم وحتى آخر شهر سبتمبر جدول التزامات متبادلة بينهما كشريكين في السلطة، لا يحق لأي طرف منهما الانفراد بشيء دون الآخر، ولا يحق لأي منهما ادعاء البراءة من النتائج".
 
وقال "سيبقى كل طرف منهما معبرا عن نفسه كحزب أو كجماعة، خارج مؤسسات الدولة التي تمثل اليمن واليمنيين، وليست وسائل لا للمؤتمر ولا للحوثيين، الذين سيراقبون بعضهم بعضا كموظفين لدى الدولة، وليس ممثلين للأطراف".
 
وعن القرارات الأخيرة التي أصدرها القيادي الحوثي صالح الصماد رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي للانقلابيين، والتي قضت بتعيينات في القضاء لأشخاص تابعين للجماعة، قال الصوفي إنه سيتم مراجعة القرارات، وإعادة بناء دولة ما أسماه "التحالف الوطني" بما يعالج ما ظهر من اختلالات.
 
وكان المخلوع صالح عقد اجتماعا للجنة العامة لحزب المؤتمر وصف خلاله القرارات الأخيرة -التي أصدرها الصماد وقضت بتعيينات من الموالين للجماعة بمناصب حساسة بينها القضاء والمالية- بالانفرادية، وبأنها تعمل على إضعاف الجبهة الداخلية لمواجهة ما أسماه العدوان.
 
وشهد تحالف الانقلابيين في صنعاء خلال الأيام الأخيرة توترات حادة تطورت إلى مواجهات مسلحة تسببت في سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وسط اتهامات متبادلة، حيث يتهم كل طرف الطرف الآخر بالخيانة والإقصاء والسيطرة على مؤسسات الدولة في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost