الموقع بوست

قيادي بارز في الحراك: لا فرق بين أمن عدن والحزام الأمني والاحتلال

[ أرشيفية ]

الموقع بوست - الضالع - خاص
السبت, 13 يناير, 2018 08:17 مساءً

شنّ القيادي في الحراك الجنوبي ورئيس مجلس الحراك السلمي بمحافظة الضالع خالد مسعد هجوما عنيفا على قوات أمن عدن وقوات الحزام الأمني واتهمها بحماية من أسماها قيادات الاحتلال اليمني في إشارة لرموز الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.
 
وقال خالد مسعد في بيان صدر عنه اليوم السبت حصل "الموقع بوست" على نسخة منه إن مسلسل حوادث أليمة شهدتها العاصمة عدن على يد قوات أمن عدن والحزام الأمني.
 
وأوضح أن آخرها تزامن مع إحياء ذكرى التصالح والتسامح حيث أشار إلى أن منزل من أسماه عميد الأسرى أحمدالمرقشي تعرض لاعتداء من قبل قوات أمن عدن بقوة من مكافحة الإرهاب بقيادة يسران المقطري حيث داهمو المنزل واقتادوا أولاد الأسير وهم عبدالحكيم المرقشي وناصر المرقشي وأخذوهم ملثمين وقاموا باقتيادهم إلى مقر ما أسماها بالعصابة في التواهي -حد وصفه - وتم التحقيق معهم .
 
 وتعليقا على الحادثة قال مسعد بصفتنا من قيادات الحراك نقول لشعبنا في الجنوب من المهرة إلى باب المندب وإلى كل أسر الشهداء والجرحى والأسرى أن كل ما يحدث من قبل هؤلاء وينسبون أنفسهم مقاومه أو أمن أنهم لا فرق بينهم وبين قوات الاحتلال اليمني حد قوله.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost