الموقع بوست

قيادي إصلاحي: إنشاء كيانات عسكرية خارج سلطة الشرعية يفتت البلاد وينذر بكارثة

[ علي الجرادي رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح ]

الموقع بوست - متابعة خاصة
السبت, 13 يناير, 2018 10:44 مساءً

حذر رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي من خطورة إنشاء أو دعم كيانات عسكرية وأمنية خارج إطار الشرعية المتمثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي.
 
وقال الجرادي، في تغريدة له على "توتير"، إن إنشاء كيانات عسكرية وأمنية خارج سلطة الشرعية يتناقض والهدف المعلن بدعم الشرعية اليمنية".
 
وأضاف "إنشاء كيانات عسكرية وأمنية خارج سلطة الشرعية يهيئ لتفتيت البلاد, ويعمل على تعدد مراكز قوى تقود لاحتراب أهلي طويل المدى".
 
وقال الجرادي "إن مظلة الشرعية ومؤسساتها هي الضامن الأوحد لعدم تكرار تجارب بلدان عربية تغرق حالياً في فوضى المليشيات".
 
وكانت مصادر صحفية قالت إن "القوات الإماراتية المشاركة في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن تعمل على تجهيز لواءين عسكريين لـ "طارق صالح" نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح في محافظتي عدن وشبوة.
 
وكان طارق صالح قد وصل إلى عدن بعد تمكنه من الفرار من صنعاء عقب المواجهات التي اندلعت بين صالح والحوثيين انتهت بمقتل الأول على يد الحوثيين في مطلع ديسمبر المنصرم.
 
وظهر طارق صالح أمس الأول الخميس، في محافظة شبوة، في خيمة عزاء لـ آل الزوكا إثر مقتل أمين عام حزب المؤتمر الشعبي العام عارف الزوكا الذي قتل مع صالح على يد الحوثيين في الرابع من ديسمبر العام المنصرم.
 
ولفت في ظهور طارق صالح الحراسة الأمنية المشددة والموكب العسكري الذي رافقه ويتبع قوات النخبة الشبوانية المدعومة بشكل رسمي ومستقل من دولة الإمارات العربية المتحدة كما رافق ظهور طارق صالح تحليق لطيران التحالف في سماء مدينة عتق.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost