الموقع بوست

الإرياني يبحث مع السفير الصيني توقيع مذكرة للتعاون الإعلامي بين البلدين

[ وزير الإعلام الإرياني والسفير الصيني لدى اليمن ]

الموقع بوست - عدن
الخميس, 01 يونيو, 2017 09:45 مساءً

بحث وزير الإعلام معمر الإرياني، اليوم الخميس، مع السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي إمكانية التوقيع على مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الإعلامي بين البلدين على أن يتم التوقيع عليها قريبا.
 
كما بحثا خلال اللقاء إمكانية حصول اليمن على منح دراسية ودورات تدريبية في المجال الإعلامي.
 
وتطرق وزير الإعلام والسفير الصيني إلى مناسبة اليوم العالمي للأطفال، حيث عبر الإرياني عن استيائه وانزعاجه الشديد من استغلال الحوثيين للأطفال والزج بهم في جبهات القتال، مستغلين وضعهم الاقتصادي لتجنيدهم، مؤكدا أن الحكومة اليمنية منعت استخدام الأطفال وتجنيدهم من قبل قوات الشرعية.
 
وخلال اللقاء ثمن الإرياني دور الحكومة الصينية وما تقوم به من جهود لمساندة الحكومة الشرعية في اليمن.
 
وقال "إن اليمن يرتبط بعلاقات تاريخية وتجارية مميزة مع الصين"، موضحا أن الحكومة ترغب في السلام كبوابة رئيسية للأمن والاستقرار لكن هذه الرغبة تواجه بتعنت من قبل الميليشيا الانقلابية الرافضة للسلام وليس لديها النية الحقيقية للسلام، والدليل على ذلك ما مارسته ضد المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أثناء زيارته إلى صنعاء وهي ممارسات تدينها الحكومة الشرعية بشدة.
 
وأضاف وزير الإعلام أنه "لا يمكن أن يكون هناك سلام وما زال السلاح بيد الميليشيا لأنها يمكن ان تستخدمه ضد الدولة في أي وقت، ولا يمكن ان يقبل المجتمع الدولي أن تكون هناك ميليشيات مسلحة تنقلب على الدولة لأن ذلك سيعزز شريعة الغاب ويمثل نموذجا سيئا يمكن أن يتكرر في أي دولة في العالم".
 
ولفت إلى دور المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين باستضافة وسائل الإعلام اليمنية الرسمية والاهلية والتي كان لها دورا كبيرا ولا يزال في دعم الحكومة الشرعية وإيصال رسالتها للمجتمع الدولي.
 
وقال "لن ننسى دور التحالف العربي بقيادة المملكة لوقوفها ومساندتها للشعب اليمني والحكومة الشرعية وعلى رأسها فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر".
 
من جانبه أكد السفير الصيني دعم حكومة بلاده للشرعية في اليمن، مشيرا إلى أنها قدمت مساعدات بقيمة 150 مليون يوان صيني، بالإضافة إلى خمسة ملايين دولار كمساعدات أخرى عبر الأمم المتحدة كمساهمة لإنقاذ الشعب اليمني.
 
كما أبدى السفير الصيني استعداد بلاده تعزيز العلاقات الإعلامية والمعرفة المتبادلة، مؤكدا موقف الحكومة الصينية الداعم لعملية السلام كضرورة أساسية لاستقرار اليمن.
 
وتناول السفير الصيني العلاقات التجارية بين البلدين التي تمتد إلى أكثر من ثلاثة ألف سنة وأنه على ثقة أن اليمن سيحقق نموا اقتصاديا كبيراً في مرحلة ما بعد الحرب.
 
حضر اللقاء مدير عام المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون إسكندر الأصبحي، ومساعد السفير الصيني لدى اليمن وانغ بي واو.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost