الموقع بوست

اليمنيون يستذكرون مناقب "عبدالسلام العنسي" في يوم وفاته (رصد خاص)

[ الفقيد عبدالسلام العنسي ]

الموقع بوست - خاص
الإثنين, 09 يناير, 2017 12:21 صباحاً

ودّعت اليمن، مساء الأحد، المناضل والسياسي والإعلامي والدبلوماسي الأستاذ عبدالسلام العنسي، أحد مؤسسي حزب المؤتمر الشعبي العام، وأمين سر اللجنة الدائمة، عن عمر ناهز الـ76 عاما.
 
وتوالت ردود أفعال السياسيين والاعلاميين والناشطين اليمنيين، على شبكات التواصل الاجتماعي، معزيين في وفاة فقيد الوطن "العنسي" مشيرين إلى مواقفه ونضاله ومسيرة حياته.
 
سياسيا فذا
 
وفي السياق قال الدكتور محمد الأفندي، عضو ‏مجلس الشورى اليمني، واستاذ الاقتصاد في جامعة صنعاء، "‏افتقدنا اليوم رجلا شجاعا من رجالات اليمن وسياسيا فذا، بعد حياة مليئة بالنضال والعمل السياسي من أجل اليمن ونهضته".
 
أحد رجال السياسة الكبار
 
من جانبها أشارت الناشطة اليمنية، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، توكل كرمان، إلى أن العنسي، أحد قيادات المؤتمر الشعبي العام، وأحد رجال السياسة الكبار الذين حاولوا الإصلاح ما استطاعوا.
 
وقالت كرمان في تدوينه على صفحتها في "فيسبوك": "خالص العزاء للشعب اليمني بوفاة الأستاذ المناضل عبدالسلام العنسي. مشيرة إلى أنه يمثل نموذجا للسياسي المتشيع بحب الوطن والانحياز للدولة والنزاهة.
 
عضو القيادة التاريخية للمؤتمر
 
من جهته قال الصحفي، خليل العمري، رحل عبدالسلام العنسي، أحد أبرز مؤسسي حزب المؤتمر الشعبي العام ، وممن ساهموا في صياغة الميثاق الوطني للمؤتمر، والذي تم صياغته على أسس ومرجعيات وطنية جامعة لكل القوى التي كانت منضوية تحت إطار المؤتمر قبل اعلان التعددية السياسية بالتزامن مع اعلان الوحدة اليمنية عام ٩٠ .
 
واضاف "العمري" قائلا: ظل العنسي ابن ذمار الذي تربى وترعرع في إب، واستمد نزاهته وشموخه من شموخ جبالها مهمشاً من قبل علي صالح الذي لا يقرّب منه سوى عكفته ومرتزقته .
 
وتابع الصحفي قائلا: في ٢٠١١ أعلن عضو القيادة التاريخية للمؤتمر عن مبادرة الفرصة الاخيرة، دعا فيها المخلوع صالح لسرعة تقديم استقالته من رئاسة المؤتمر، مضيفا:غادر الإرياني والعنسي وبقي جنون صالح، يعبث بالحزب ويحوله إلى خيل ميليشاوي يمتطيه ابو هاشم الحوثي .
 
ويعد العنسي من أبرز الشخصيات السياسية الفكرية في اليمن، وهو من مؤسسي حزب المؤتمر الشعبي العام، ويتمتع بشعبية واسعة بمختلف المحافظات، بما فيها محافظة إب التي نشأ فيها.
 
المدافع عن الوطن
 
بدوره قال مستشار وزير الاعلام مختار الرحبي، الاستاذ والمناضل الكبير عبدالسلام العنسي أحد الشخصيات الهامة في محافظة إب يغادر إلى جوار ربه بعد حياة حافلة بالعطاء.
 
واضاف الرحبي، رحم الله الاستاذ والسفير والقيادي المؤسس لحزب المؤتمر الشعبي العام وصاحب كلمة الحق والصوت المرتفع و المدافع عن الوطن.
 
سياسيا مخضرما
 
الشيخ صادق الأحمر بدوره بعث برقية عزاء قائلا: إن رحيل السياسي والإعلامي والدبلوماسي "العنسي" ليمثل خسارة كبيرة للوطن خصوصا والوطن يمر بهذا الظرف العصيب وفي أمس الحاجة لرجاله المخلصين، وفقيدنا الراحل الكبير واحدا من هؤلاء الرجال الذين عرفوا بالحكمة والانتماء الصادق للوطن .
 
وأضاف: لقد فقدت شخصيا صديقا عزيزا وأخا محبا ، وفقد الوطن مناضلا كبيرا ، وسياسيا مخضرما ، ورجلا مكافحا شريفا سخر حياته لخدمة وطنه بتفان واخلاص قل أن تجد مثله .
 
الوطني والجمهوري
 
من جهته قال الناشط خالد دماج، رحلت بصمت ودون ضجيج، مضيفا:رحمة الله على الاستاذ والأب والوطني والجمهوري والشريف الاستاذ عبدالسلام العنسي الأمين العام السابق للمؤتمر الشعبي العام.
 
أما الناشط السياسي، محمد المقبلي، فقال: "في إحدى مؤتمرات حزب المؤتمر الشعبي العام، نادى المخلوع صالح : يا عبدالسلام رشح نفسك، يقصد بذلك عبد السلام العنسي المتوفي يومنا هذا.
 
واضاف "المقبلي" ولما نهض عبد السلام كان صالح قد خطط لاحراقه سياسياً، صاح عدد من زبائن صالح بالقاعة "مانريده".. فهمها عبد السلام وهي طائرة، وقال: لن ارشح نفسي لأي منصب قيادي بعد أن أدرك لعبة الاطاحة الصالحية.
 
من جانب آخر قال الناشط، سليم خالد، من الرجال الذين حافظوا على احترام الناس لهم، كان عبد السلام العنسي، في زمن حاول صالح أن يلوّث الجميع فلا يبقى شخصية سياسية نظيفة تستحق احترام الناس، وإجماعهم عليها.
 
واضاف "العنسي من طراز بن شملان وقحطان، وإن تفاوتت الفرص والأدوار، فالبلاد تنزف العقول المحترمة.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost