الموقع بوست

"الصلو" بوابة تعز الجنوبية .. تتنفس الصُعداء وتتعافى من قبضة الحوثيين (تقرير)

[ مدير مديرية الصلو دعا النازحين العودة إلى منازلهم ]

الموقع بوست - تعز - وئام الصوفي
السبت, 03 فبراير, 2018 07:25 مساءً

مُنيت مليشيا الحوثي بخسائر كبيرة في مديرية الصلو جنوب شرق محافظة تعز خلال الأيام الماضية بخسائر كبيرة وتمكنت قوات الجيش الوطني من السيطرة على كامل المديرية بعد حرب طاحنة استمرت لعام ونصف العام.
 
وتتضاعف تلك التطورات كثيراً على أهمية مديرية الصلو فهي بوابة تعز الجنوبية الشرقية وخط الإمداد لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الريف التعزي، إضافة أنها تحاذي المحافظات الجنوبية والشمالية.
 
معارك عنيفة شهدتها قرى مديرية الصلو لمدة عام ونصف وعمدت مليشيا الحوثي الانقلابية خلالها إلى تفجير عبارات المياه وإقامة تحصينات وسواتر ترابية، فضلا عن زراعة الألغام وكل أنواع المفخخات لمنع تقدم قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في قرى الحود والشرف والعقيبة وعدد من القرى الأخرى.
 
دمار هائل طال المديرية ما يدلّ على عنف المعارك التي خاضها الجيش الوطني ضد مليشيا الحوثي الانقلابية بين البيوت، طيلة الأيام الماضية والضربات الجوية الدقيقة التي استهدفت أبرز معاقل وخطوط المليشيا أدى إلى انهيارها وسرّعت السيطرة على المديرية.
 
الفرق الهندسية لنزع الألغام والعبوات الناسفة تحملت العبء الأكبر من العمليات العسكرية في مديرية الصلو حسب حسب ما صرّحت به مصادر عسكرية لـ"الموقع بوست".
 
وقال أركان حرب اللواء 35 مدرع العقيد عبدالملك الأهدل لـ"الموقع بوست " بحمد الله تم تحرير مديرية الصلو بالكامل وأصبحت قوات الجيش الوطني التابعة للواء 35 مدرع والمقاومة الشعبية على مشارف مديرية خدير.
 
ويضيف الأهدل أنه بعد تحرير الجيش لمديرية الصلو بدأت مليشيا الحوثي بالانهيار حيث كانت المديرية نقطة ارتكاز أساسية لها، كون المديرية تطل على مديرية خدير والراهدة وورزان وحيفان بالإضافة إلى أنها تتوسط مديرية سامع والمواسط وتطل على أجزاء واسعة من مديرية الشمايتين".

وتابع "كانت المليشيا تطلق صواريخ منها إلى مديرية المواسط والتربة إلا أنه بعد تحريرها من قبل قوات الجيش الوطني أصبحت المليشيا الانقلابية تعاني من انهيارات كبيرة في صفوفها وتحاول الزج بأطفال في المعارك وتحاول الهجوم على مديرية الصلو من جميع الاتجاهات إلا أنها تعود خائبة".

ولفت إلى أن قرى الشرف والحود والعقيبة كانت هي النقاط الأساسية لتحصينات المليشيا الانقلابية وخاصة في الشرف هي كانت أبرز معاقل المليشيا ومنطقة الشيخ الموالي للمليشيا عبدالرقيب منصور الشهاب الذي كان يقود المعارك مع المليشيا ضد أبناء مديريته.
 
ومن المتوقع في مديرية خدير ستقاتل مليشيا الحوثي الانقلابية حتى الرمق الأخير خاصة وأن عناصرها الرئيسية التي كانت في مديرية الصلو فرت باتجاه مديرية خدير لأنه لم يعد لديها مكانا للهروب، وبحسب أركان حرب اللواء 35 مدرع العقيد عبدالملك الأهدل فإن القتال في مديرية خدير أسهل من مديرية الصلو منه حيث لأن أغلب مناطقها مكشوفة كما أن التحالف العربي سيساهم في معركة خدير .
 
وبحسب الأهدل فإنّ الفرق الهندسية أسهمت بشكل كبير في نزع مئات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية في محاولة منها عرقلة تقدّم الجيش الوطني مؤكداً أن قوات الجيش الوطني تستطيع الان استهداف خطوط إمداد مليشيا الحوثي الانقلابية ما بين عدن وتعز.
 
 وبعد تحرير مديرية الصلو أصبح هناك مخاوف في أوساط سكان المديرية "الموقع بوست" سأل عدداً من أهالي مديرية الصلو فكان لكل منهم قول ورأي:
 
عبدالله الصلوي من أهالي قرية القابلة قال لـ"الموقع بوست" بالفعل نحن سعداء بتحرير مديريتنا من الحوثيين لكن في الحقيقة يجب أن نتعلم من تجارب المناطق التي تم السيطرة عليها من قبل قوات الجيش الوطني بعد تحريرها تفتح المليشيا مباشرة نيران حقدها وتقصف القرى السكنية  وتعمل على تدميرها فوق رؤوس ساكنيها انتقاماً منهم وكونها عاجزة عن مواجهة قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على الأرض وجهاً لوجه، وهذا ما بدأت به المليشيا الانقلابية بالقصف بصواريخ الكاتيوشا والمدفعية عشوائيا على بعض القرى كالشرف والحود والعقيبة .
 
وفي السياق دعا مدير عام مديرية الصلو عبدالجليل الحمادي جميع المواطنين النازحين من المديرية العودة إلى منازلهم وقراهم.
 
وقال الحمادي لـ"الموقع بوست " تم وبحمد الله تحرير المديرية على أيدي قوات الجيش الوطني وتم تأمين المديرية وإعادة فتح الطرقات والممرات ونزع الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها مليشيا الحوثي الانقلابية"، مشيراً إلى أن المعركة الأولى انتهت بتحرير مديرية الصلو وبدٲت اليوم المعركة الثانية والأهم وهي معركة البناء وإعادة الإعمار.
 
وأكد الحمادي أنه تم إعداد خطة متكاملة للمرحلة القادمة تشمل توفير الخدمات الأساسية وإعادة تطبيع الحياة في جميع أنحاء مديرية الصلو.
 
وناشد الحمادي الحكومة الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي والسلطة المحلية بمحافظة تعز بإيلاء مديرية الصلو اهتماما خاصا كونها قدمت خيرة أبنائها قرباناً لهذا الوطن.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost