الموقع بوست

هل قام المتمردون الحوثيون بإطلاق النار على طائرة مقاتلة من طراز إف 15؟ (ترجمة خاصة)

[ طائرة تابعة لسلاح الجو الملكي السعودي تورنادو إدس ]

الموقع بوست - ترجمة خاصة
الجمعة, 12 يناير, 2018 02:31 صباحاً

اعلن المتمردون الحوثيون في الأسبوع الماضي عن اسقاط طائرة أمريكية الصنع من طراز اف 15 ولكنهم لا حقا غيرو هذه الادعاءات، وأطلقوا فيديو يوضحون فيه انه تم إسقاط طائرة تابعة للتحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وردت السعودية في بيان لها أنها قد فقدت اثنين من طياريها ولكن ليس بسبب إطلاق صاروخ وإنما بسبب عطل فني تسبب في اسقاط الطائره و موت الطيارين.

الوصول لحقيقة هذه المسألة سيكون صعب في هذه الحالة، مع أطراف متعددة لديها نسخها الخاصة من القصة.

وفي يوم الاثنين الموافق 8 يناير / كانون الثاني، أفادت وسائل الإعلام السعودية أن طائرة مقاتلة تابعة للقوات الجوية الملكية السعودية فقدت فوق اليمن، وأعلن العقيد تركي المالكي المتحدث باسم قيادة قوات التحالف انه تم انقاذ طياريين سعوديين لم يصابوا بجروح بينما كانوا في مهمة "دعم الشرعية في اليمن"، وادعى السعوديون أن الطائرة حدث لها " فشل تقني ".

ولم يكشف السعوديون عن أي نوع من المقاتلات سقطت، مع العلم أن المملكة العربية السعودية تشغل واحدة من أكبر وأقوى القوات الجوية في العالم على أي حال.

وفي الوقت نفسه تقريبا، أعلن المتمردون الحوثيون أنهم أسقطوا مقاتلة تابعة للتحالف فوق العاصمة صنعاء، وادعى الحوثيون على الفور أنهم أسقطوا تورنادو، وهي طائرة حربية من الحرب الباردة مصممة لتفجير أهداف وراء خطوط العدو.


يمكن العودة للفيديو الذي بثه الحوثيون على الرابط هنا  

ومما أثار الخلافات أكثر من ذلك، أن وسائل اعلام  الحوثيين فيديو وصور تظهر على ما يبدو صاروخ أرض جو ضرب ما هو واضح طائرة F-15. وتتميز محركات F-15، كما ظهر في لقطات الأشعة تحت الحمراء، أنها ترشد الطيار على أن جسم ساخن سيصطدم وذلك بإصدار شعلات إعتراضية، كنظام إنذار الصواريخ.

قام الحوثيون في نهاية المطاف بتصحيح أنفسهم، عبر قناة المسيرة الإخبارية التابعة لهم، معلنين أنه تم إسقاط طائرة من طراز F-15. ومما زاد من إرباك الأمور، إعادة تحميل الفيديو إلى يوتيوب باستخدام صورة فرسر سو-24M روسية على غرار تورنادو التي أسقطتها القوات الجوية التركية في نوفمبر 2015. كما في الفيديو هنا

إذا أسقطت المقاتلة، فكيف تم إسقاطها؟ الفيديو الذي نشره الحوثي على ما هو واضح، يظهر إلى وجود ما أشار إليه موقع Aviationist إلى أن أنظمة FLIR ULTRA 8500 استقرت على كاميرا التصوير الحراري، التي أستخدمت عادة على مروحيات الشرطة.

الكرة ذات التسعة بوصة لديها نظام تعقب السيارات، وهو ما يفسر لماذا كانت هناك صعوبة في تتبع طائرة سريعة الحركة في السماء، والحوثيون ليسوا خجولين من الكشف عن استخدامهم للتكنولوجيا الأمريكية.

ويتحدث أحد مواقع الطيران على شبكة الإنترنت عن شائعات تفيد بأن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض - جو SA-2 من الطراز "التوجيهي". هذا أمر إشكالي، لأن SA-2 هو سلاح موجه بالرادار و F-15 كانت تطلق شعلات قبل أن يضربها الصاروخ وفي ذلك مؤشر واضح أن الطيار يعرف أنه كان مستهدفا من قبل الصواريخ الموجهة بالأشعة تحت الحمراء.

ومن الشائعات الأخرى أن الحوثيين أخذوا صواريخ جو-جو موجهة من الأشعة تحت الحمراء من طراز R-27T و R-73 من سلاح الجو اليمني ووضعتها على ظهر شاحنات صغيرة، وهذه الشائعات أتت من موقع سوثفرونت ولم يتكرر في أي مكان آخر، في حين أنه من الممكن أن الحوثيين أطلقوا صواريخ مقاتلة نفاثة من على الشاحنات، ولكنه ليس هناك ما يشير إلى أنها فعلت ذلك حتى الآن، والتقرير غير موثوق به.

وبعد أن سمح العالم بإخفاء أخبار المقاتلة لمدة يومين، أعلنت المسيرة أن سلاح الجو الحوثي قام بإرسال "نظام صواريخ أرض-جو جديد إلى ساحة المعركة"، وهو المسؤول عن اعتراض كل من تورنادو و F-15 في نفس اليوم، ووفقا للمسيرة، أسقطت منظومة الصواريخ الجديدة تورنادو وأصابت طائرة F-15 فقط، وهذا في الواقع يجعل الكثير أكثر منطقية: تورنادو قد تحطمت وكانت خسارة إجمالية، ولكن يبدو أن F-15 قد تضررت طفيفة فقط - كانت تطير في حريق عندما ضربت من قبل الصاروخ، ويمكن أن تكون قد سارت جيدا طول الطريق إلى مهبط الطائرات، إن السعوديين لن يقدموا بالضرورة تقريرا عن طائرة تعرضت للتلف فقط.

في هذا الحادث العديد من الأطراف، حتى تلك التي لا تشارك مباشرة، تريد أن تلف وتدور لمصالحها، ولن يعترف السعوديون إلا بخسارة طائرة في ذلك اليوم بسبب "فشل تقني"، دون ذكر القتال.

ويقول الحوثيون إنهم أسقطوا طائرة واحدة وأصابوا طائرة أخرى، ولكنهم كانوا متشددين على كيفية القيام بذلك بالضبط، في حين أن بعض الأشخاص العاديين على يوتيوب لن يتمكن من التفريق بسهولة بين إسقاط الطائرة هذه وبين الروسية التي أسقطت عن طريق القوات التركية في عام 2015. إنها حرب في عصر الإنترنت، والحقيقة تستغرق بعض الوقت للفك.

*نشرت المادة في موقع (popularmechanics) ويمكن الرجوع لها على الرابط هنا  

*ترجمة خاصة بالموقع بوست.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost