الموقع بوست

نيويورك تايمز: الموساد أمر باغتيال البطش

[  اغتيال الباحث الفلسطيني في علوم الطاقة بكوالالمبور أثناء مغادرة منزله متوجها لأداء صلاة الفجر ]

الموقع بوست - وكالات
الخميس, 26 أبريل, 2018 09:18 مساءً

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن اغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش تم بتوجيه من رئيس الموساد لمنعه من نقل أسلحة متطورة إلى غزة، في وقت وصل فيه جثمانه للقاهرة وجرى نقله إلى معبر رفح في طريقه إلى قطاع غزة حيث سيُدفن.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالاستخبارية أن رئيس الموساد الإسرائيلي يوسي كوهن هو من أمر باغتيال البطش ضمن حملة اغتيالات واسعة هدفها منع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) من تطوير طائراتها المسيّرة.
 
كما كشفت نيويورك تايمز أن البطش، الذي اغتيل في ماليزيا السبت الماضي، كان حلقة وصل بين حركة حماس وكوريا الشمالية.
 
وتم اغتيال الباحث الفلسطيني في علوم الطاقة أثناء مغادرة منزله متوجهًا لأداء صلاة الفجر في إحدى ضواحي العاصمة الماليزية كوالالمبور.
 
وبينما لم تعلن أي جهة حتى اليوم مسؤوليتها عن الحادث، اتهمت عائلة البطش وحماس الموساد الإسرائيلي بالوقوف خلف العملية.
 
نقل أسلحة
 
كما قال تقرير الصحيفة الأميركية الذي أعدّه المعلق الإسرائيلي رونين بريغمان بالتعاون مع الصحفية هناه بيتش، إن البطش كان مسؤولا عن نقل أسلحة متطورة إلى قطاع غزة، من بينها أجهزة توجيه إلكترونية حديثة للصواريخ والطائرات المسيّرة وجعلها أكثر دقة.
 
وكشفت الصحيفة أن السلطات المصرية صادرت مؤخرا أجهزة توجيه إلكترونية كانت في طريقها إلى غزة ضمن صفقة بين حماس وكوريا الشمالية كان البطش وسيطا فيها.
 
وقال مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام إن كل وسائل الإعلام الإسرائيلية نقلت ما جاء في هذا التقرير، مشيرا إلى أن الذي جعله ذو مصداقية أن الكاتب الإسرائيلي بريغمان ساهم في إعداده، موضحا أن الأخير يعدّ مقربا من أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية وبخاصة جهاز الموساد، وقد ألّف في الماضي كتبا عدة تحدثت عن عمليات الموساد النوعية في العالم العربي أو بلدان أخرى.
 
ولفت مراسل الجزيرة إلى أن ما نشر في صحيفة نيويورك تايمز يمكن أن يكون قد تم استقاؤه من مصادر قريبة من الموساد.
 
وقال المراسل إنه يبدو أن كوهين أعدّ خطة واسعة لمحاربة أدمغة العلماء الفلسطينيين والعرب الذين بإمكانهم تطوير وتحديث أسلحة حركة حماس لتصبح قادرة على توجيه ضربات للمواقع الإسرائيلية الحساسة وجعلها أكثر دقة.
 
مشروع وإحباط
 
وذكر المراسل أن إسرائيل ومنذ اغتيالها العالم التونسي محمد الزواري تسعى لإحباط مشروع حركة حماس للطائرات المسيرة، مبينا أن المعركة الآن بعيدة عن غزة، والموساد يسعى لاستهداف الأدمغة لمنع أي تطوير لأسلحة المقاومة.
 
وتأتي هذه التطورات في وقت وصل فيه جثمان الشهيد البطش إلى مطار القاهرة الدولي صباح اليوم حيث جرى نقله لمعبر رفح في طريقه إلى قطاع غزة.
 
وأفاد مصدر ملاحي بمطار القاهرة لوكالة الأناضول بأن جثمان البطش وصل عبر طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية، وقام أطباء الحجر الصحي بالمطار بإنهاء إجراءات الإفراج عن الجثمان.
 
وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، في تصريحات صحفية إلى أنه تم نقل جثمان البطش إلى معبر رفح بسيارة إسعاف برفقة زوجته وأولاده في طريقه إلى قطاع غزة ليوارى جثمانه الثرى هناك.
 
وكان سفير فلسطين لدى القاهرة دياب اللوح أعلن الثلاثاء موافقة السلطات المصرية على إدخال جثمان الشهيد فادي البطش إلى القطاع.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost