الموقع بوست

السويد تؤكد استعدادها لاستضافة مفاوضات أطراف الأزمة اليمنية

[ السفير السويدي في مجلس الأمن ]

الموقع بوست - وكالات
الثلاثاء, 03 يوليو, 2018 09:46 صباحاً

قال رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير السويدي أولوف سكوغ،الاثنين، إن بلاده "على أتم الاستعداد لإجراء محادثات مع أطراف الأزمة اليمنية للتوصل إلى حل للصراع الدائر في البلاد".
 
وأوضح سكوغ، في مؤتمر صحافي في المقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، بمناسبة تولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس للشهر الجاري، أن "السويد تحدثت إلى المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، ونحن على أتم الاستعداد لإجراء محادثات مع أطراف الأزمة للتوصل إلى حل للصراع".
 
وأضاف سكوغ أن "مجلس الأمن سيعقد في التاسع من الشهر الجاري مناقشة مفتوحة بشأن حماية الأطفال في الصراعات المسلحة".
 
وتابع أنه "من المتوقع أن يعتمد المجلس خلال الجلسة قرارا يؤكد ضمان حماية الأطفال، والتزام الأطراف بالقانون الإنساني الدولي"، موضحاً أنه "من المقرر أن تقدم الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، فيرجينيا غامبا، والمديرة التنفيذية للأمم المتحدة للطفولة، هنرييتا فور، إفادتين لأعضاء مجلس الأمن خلال الجلسة".
 
وأعرب رئيس مجلس الأمن عن "القلق إزاء انقسام المجتمع الدولي تجاه العديد من القضايا، وكذلك إزاء عدم احترام الأطراف المعنية للقانون الإنساني الدولي، ولا سيما في اليمن وسورية".
 
وكانت السويد قد أعلنت، السبت، استعدادها "الكامل" لاستضافة جولة مفاوضات بين الحكومة اليمنية الشرعية وجماعة الحوثيين.

وجاء ذلك في لقاء جمع المبعوث السويدي إلى اليمن، بيتر سيمنبي، ورئيس ما يُسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" التابع للحوثيين، مهدي المشاط، في العاصمة صنعاء.
 
وأكد سيمنبي أن بلاده "تولي العملية السياسية والدفع بها إلى الأمام اهتماما بالغا، وتعمل على الاضطلاع بدور كبير في الأيام القادمة".
 
وأضاف: "لنا تواصل مستمر مع مارتن غريفيث، ونحن على استعداد كامل لدعم الجهود الأممية بهذا المجال، ولو تطلّب الأمر استضافتنا جولة المفاوضات القادمة إذا وافقت الأطراف على ذلك فهذا شرف لنا".
 
ولفت إلى أن "ملف اليمن هو اليوم الملف الأبرز في الملفات التي تحظى باهتمام مجلس الأمن، وهذه مرحلة مهمة بالنسبة إلى الحرب في اليمن".


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost