الموقع بوست

سام: 78 انتهاكا لتحالف تقوده السعودية باليمن خلال مارس الماضي

[ غارات للتحالف استهدفت مدنيين بصنعاء ]

الموقع بوست - خاص
السبت, 21 أبريل, 2018 10:22 مساءً

كشفت تقرير حقوقي ارتكاب 500 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن، خلال شهر مارس من العام الجاري 2018.
 
وقالت منظمة سام في تقرير لها، حصل "الموقع بوست" على نسخة منه، إن مليشيات الحوثي، ارتكبت (330) انتهاكا، بينما ارتكبت قوات التحالف العربي (78) انتهاكا بواسطة المقاتلات الحربية التابعة لها، مشيرة إلى أن جهات تابعة الحكومة الشرعية ارتكبت (32) انتهاكاً.

وذكرت أن طائرات الدرونز الأمريكي  ارتكبت (5) انتهاكات، فيما قُيد (30) انتهاكاً ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية و( 25) قضية ذات طابع جنائي.
 
وبحسب التقرير فإن (147) انتهاكاً بحق الحياة، ضحاياها مدنيون، منهم (43) مدنيا بسبب ضربات طائرات التحالف العربي؛ (19) منهم في محافظة صعدة، و(11) في محافظة الحديدة، و (8) في محافظة صنعاء، فيما قُتل (50) مدنياً على يد مليشيات الحوثي؛ منهم (20) في محافظة تعز، وقتلت الطائرات الأمريكية المسيّرة (3) أشخاص في محافظة البيضاء.
 
واوضح التقرير أن (170) مواطناً  أصيبوا؛ بينهم (20) امرأة و(50) طفلاً، أغلبهم في محافظات تعز والحديدة وصعدة، وأصيب العدد الأكبر منهم بسبب القصف العشوائي من قبل مليشيات الحوثي وبسبب ضربات التحالف العربي الجوية على المناطق السكنية.
 
ولفت إلى أن (55) انتهاكاً ضد المرأة؛ ارتكبت بينها (23) حالة قتل، (2) منها بسبب الألغام،  كما رصدت (20) حالة إصابة بحق النساء واغلبها بسبب قصف التحالف وجماعة الحوثي
 
كما رصد التقرير 12 حالة انتهاك بحق الصحف والصحفيين والمدافعين عن حقوق الإنسان، في كل من عدن وتعز وصنعاء، منها (6) حالات احتجاز تعسفي لصحفيين في عدن وتعز.
 
ودعت منظمة سام، الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية إلى تقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن المدن والقرى والمناطق المحاصرة.
 
وطالبت، قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.
 
كما دعت المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب، وطالبت المجتمع الدولي أيضا باتخاذ موقف حازم وجاد من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost