الموقع بوست

الرئيس هادي: سنظل دعاة سلام حتى وقد أوشكنا على حسم المعركة عسكريا

[ الرئيس هادي في كلمة بمناسبة حلول رمضان ]

الموقع بوست - متابعة خاصة
الاربعاء, 16 مايو, 2018 07:38 مساءً

قال الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، إن اليمن لم ولن يكون مكاناً للمناورة ولن يكون ممراً خلفياً يعبر منه المتسللون لإقلاق الأمن الإقليمي عبر وكلاء هنا أو هناك، يفتقدون البصيرة ويقامرون في زمن لم تعد المقامرة فيه إلا صورة جلية للخيانة والغدر.
 
وأضاف رئيس الجمهورية في خطابه الذي وجهه ،مساء اليوم، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك عن المليشيا الحوثية الإيرانية الدموية أدخلت الحزن والمعاناة إلى كل منزل يمني على امتداد الوطن، حتى في المناطق التي لم تدنسها بمليشياتها، حسب وكالة سبأ الحكومية.
 
وتابع أن هذه الحرب لم تكن يوماً خيارنا، وحاولنا بشتى الطرق والوسائل تفاديها، حتى وبعد أن أشعلتها المليشيا الانقلابية، عملنا ولا نزال على إنهائها وقدمنا التنازلات تلو التنازلات من أجل تطبيق مرجعيات الحل السياسي المتوافق عليها، محليا والمؤيدة أمميا ودوليا.
 
وتابع "سنظل ومن موقع القوة والمسؤولية في مربع الإيجابية ودعاة سلام في كل الظروف، حتى وقد أوشكنا على حسم معركة كل اليمنيين عسكرياً، إلا أننا سنكون كعهدنا دائماً في التعاطي بجدية مع أي جهود أممية عو دولية لإحلال السلام، بنية صادقة وحرص أيضا على ثوابت وتضحيات اليمنيين الجسيمة".
 
وجدد رئيس الجمهورية العهد والوعد أن اليمن لن تنسلخ من جلدها العربي وثقافتها الإسلامية الأصيلة لصالح ثقافة دخيلة على شعبنا وتاريخنا.
 
وتمنى هادي أن يأتي رمضان المقبل وقد استعادت اليمن عافيتها، وشرعنا جميعاً في تأسيس مداميك الدولة الاتحادية ، لليمن الاتحادي الجديد.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost