الموقع بوست

الزبيدي يطالب بمبادرة خليجية جديدة ويقول إن مخرجات الحوار الوطني سقطت باندلاع الحرب

[ عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي ]

الموقع بوست - متابعة خاصة
الجمعة, 10 أغسطس, 2018 04:14 مساءً

قال عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى "المجلس الإنتقالي الجنوبي" المدعوم من الإمارات، أنه أبلغ المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بأنه اذا لم يتم التجاوب مع مطالب ابناء الجنوب سيتجاوزن حدودهم الجغرافية ويصلون إلى الحديدة، مؤكداً أن الأمم المتحدة ستعود بعدها إليهم للتفاوض.
 
وطالب الزبيدي في حوار مع قناة "أبوظبي" بمبادرة خليجية جديدة ووضع حلول منصفة للجنوب، مشيرًا إلى أن مخرجات الحوار سقطت باندلاع الحرب.
 
وأكد الزبيدي بأنه بدون ابناء الجنوب ومقاومتهم سينهار التحالف العربي.
 
كما تطلع الزبيدي من مجلس التعاون الخليجي الاهتمام بقضيتهم في اجتماعه القادم.
 
وعن الوضع الأمني الذي تعيشه مدينة عدن، قال الزبيدي أنه إذا استمر الوضع على هذا الشكل ستسقط المدينة بيد "داعش" والقاعدة.
 
ودعا الزبيدي، الرئيس هادي إلى فتح صفحة جديدة مع قيادة المجلس والجلوس على طاولة تفاوض واحدة لحل الخلافات القائمة بين الطرفين.
 
وأشار إلى أن قيادة الانتقالي الجنوبي لا تريد أن تعلن الانفصال ولا تسعى له حاليا، موضحا أن قيادة المجلس كانت تقف على رأس السلطة المحلية في عموم المحافظات ولو أنهم يريدون إعلان الانفصال لأعلنوها حينها.
 
وجدد الزبيدي دعمه لنجل شقيق الرئيس السابق صالح وقال إن المجلس يقف الى جانب طارق صالح حتى يتم تحرير مناطق الشمال.
 
وهاجم الزبيدي، القيادي الجنوبي حسن باعوم، متهماً إياه بأنه أداة بيد قطر وأن لا ثقل له في الشارع الجنوبي.
 
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost