الموقع بوست

اختطاف طالبة جامعية بتعز وأسرة الفتاة تناشد السلطة المحلية بالكشف عن مصيرها

[ اختطاف الطالبة سناء الصبري من جامعة تعز ]

الموقع بوست - تعز - خاص
الجمعة, 17 أغسطس, 2018 09:26 مساءً

تسعة أيام مضت على اختفاء الطالبة سناء عبدالحميد عبده محمد الصبري بعد اختطافها من قبل مجهولين يوم الخميس التاسع من أغسطس الجاري وهي طريقها إلى أداء الاختبار في جامعة تعز ولم يعرف مصيرها  .
 
وقال أحد أفراد أسرة الطالبة لـ "الموقع بوست" إن سناء عبدالحميد الصبري تدرس في مستوى ثاني في كلية العلوم الإدارية بجامعة تعز ، قسم محاسبة ، غادرت منزلهم صباح يوم الخميس لأداء الامتحان في جامعة تعز، ولم تعد، وسط تخاذل كبير من قبل الأجهزة الأمنية بعد أن تم إبلاغها يوم اختفائها عقب تأكيد الكلية التي تدرس فيها بأنها لم تحضر لأداء الاختبار صباح ذلك اليوم.
 
وناشدت أسرة الطالبة المختطفة سناء عبدالحميد الصبري السلطات الأمنية في مدينة تعز بسرعة الكشف عن مصيرها.
 
وقال بلاغ للأسرة إن الطالبة سناء عبدالحميد الصبري اختطفت أثناء ذهابها إلى الجامعة لتأدية الاختبارات في كلية العلوم الإدارية بعد ركوبها في باص أجره من شارع الثلاثين حي الدمينه.
 
واضاف البلاغ وبعد عدم عودتها قامت الاسرة بالتواصل على تلفونها الا انه مغلق وقامت بالتحرك الى الجامعة للبحث عنها وتم التأكد من كشف الحضور والغياب انها لم تحضر لأداء الامتحانات .
 
ووجهه حقوقيون وناشطون مناشدات للتعاون مع كافة الجهات المختصة والمعنية للبحث عن الطالبة سناء الصبري والكشف عن مصيرها .
 
وكتب الناشط عبدالكريم العزاني منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلاً : ان الأجهزة الأمنية بمدينة تعز لم تحرك ساكنا في قضية اختفاء الطالبة سناء عبدالحميد الصبري وغير مبالية بما يدور من هكذا قضايا تمس بعرض أبناء تعز بشكل عام.
 
وتسأل العزاني قائلاً هل صارت كرامة أبناء تعز وأعراضهم مباحة الى هذا الحد وهل صارت الجهات الأمنية المختصة للأستعراض فقط من سيتحمل المسئولية ويعمل على حفظ وسلامة أبناء وبنات تعز .
 
ومن جانبه كتب الناشط الإعلامي مازن مانع منشور على صفحته قائلاً : قضية أختطاف الطالبة سناء عبدالحميد الصبري هي من تستحق أن يتم يتفاعل معها بالاعلام والوقفات احتجاجية وغيره، يجب على الجميع الوقف مع أسرتها ومطالبة أجهزة الأمن بالبحث عنها ومعاقبة الجناة ،خصوصاً صديقاتها طالبات جامعة تعز والناشطات والاعلاميات .
 
ومن جهته وجه جدي المقطري مناشدة الى الناشطيين والإنسانيين وأئمة المساجد والاعلاميين والصحفيين للوقوف مع اسرة الطالبة سناء للإفراج عنها وعودتها لأسرتها التي تعيش القهر بأقسى معانيه.
 
واضاف المقطري أن الصمت على اختطاف الطالبة سناء هو شرعنة للتمادي وتكرار القبح والدونيه.
 
وائل المعمري هو الآخر كتب منشورا على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلاً إن "الطالبة سناء الصبري مختطفة منذ التاسع من أغسطس 2018 وحتى يومنا هذا دون توفر أي مؤشرات عن مصيرها وعلى عاتقنا جميعا، أجهزة رسمية ومنظمات ونشطاء وفئات مجتمعية تقع مسئولية التحرك الجاد والفعال بهدف المساهمة في إنهاء معاناتها ومعاناة أسرتها جراء هذه العملية الإجرامية الغادرة الدخيلة على قيم مجتمعنا وعاداته وتقاليده".
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost