الموقع بوست

مصدر خاص: الإمارات تشكو إعلاميين يمنيين للاستخبارات السعودية

[ تعرض اعلاميون يمنيون من قبل لحملات تحريض واسعة من قبل الامارات ]

الموقع بوست - الرياض - خاص
الجمعة, 19 أكتوبر, 2018 05:30 مساءً

كشفت مصادر سياسية خاصة في العاصمة السعودية "الرياض" عن شكوى رسمية تقدمت بها دولة الإمارات العربية المتحدة للإستخبارات السعودية ضد مجموعة من الناشطين والإعلاميين اليمنيين المقيميين على أراضيها، تتهمهم "أبوظبي" في مهاجمتها إعلاميا على خلفية سياستها في مدن جنوب اليمن.
 
وأوضحت المصادر لـ"الموقع بوست" أن تلك الشكوى جاءت بعد رسائل شفوية تلقاها بعضهم من قبل من مسؤولين سعوديين تحذرهم من التطرق للدور الإماراتي في اليمن، باعتبار الإمارات أحد الدول الفاعلة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.
 
وأكدت المصادر  أن الإمارات طلبت من السلطات السعودية التحقيق مع الأسماء التي وردت في الشكوى التي قدمتها، وإيقافهم من الظهور الاعلامي على القنوات السعودية، وإلزامهم بعدم مهاجمة الإمارات، والتعرض لسياستها في جنوب اليمن.
 
وأشارت إلى أن السلطات السعودية شرعت في استدعاء بعض هؤلاء، ومنعت بعضهم من الظهور في القنوات التابعة لها كالعربية والحدث، رغم أنهم كانوا من الوجوه التي تظهر باستمرار في هذه القنوات.
 
وذكرت أن اللجنة الخاصة التابعة للاستخبارات السعودية وتعد الجهة المسؤولة عن اليمنيين المتواجدين هناك والملف اليمني بشكل عام واصلت ضغوطها على كثير من الإعلاميين، وطالبتهم بالعمل وفق سياستها أو مغادرة المملكة، مؤكدة أن الكثير من هؤلاء اضطر للخضوع، تجنبا لمغادرة السعودية في هذه الظروف.

ومن بين تلك الأسماء إعلاميون يعملون في الاعلام الرسمي اليمني والخاص، ومسؤولين في الحكومة الشرعية،  وناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي، ويتحفظ "الموقع بوست" على اسمائهم، رغم أنهم معروفين بدعمهم للسياسة السعودية ومناصرتهم لقضاياها.
 
وتعرض اعلامين يمنيين مقيمين في السعودية خلال العامين الماضيين لحملات تحريض واسعة، من قبل مسؤولين سعوديين، بناء على تقارير من شخصيات يمنية تعمل لدى الجانب السعودي، ما اضطر العديد منهم لمغادرة السعودية والتوجه نحو دول أخرى، بما فيها العودة إلى اليمن.
 
ودأبت وسائل الإعلام الإماراتية على مهاجمة العديد من الإعلاميين والناشطين اليمنيين المقيمين في الرياض، وتفاقمت تلك التحريضات بعد الأزمة الخليجية الأخيرة.
 
وطالت تلك الحملات مؤخرا الإعلامي اليمني مختار الرحبي مستشار وزارة الإعلام، والذي يتعرض لحملات تحريض وتشويه من قبل قناة الغد المشرق التي تعمل من القاهرة بتمويل من دولة الإمارات العربية المتحدة.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost