الموقع بوست

معتصمو المهرة ينددون بسلوكات السعودية ويطالبون بإقالة المحافظ

[ من اعتصام سابق نظمه أهالي المحافظة ]

الموقع بوست - المهرة
الأحد, 18 نوفمبر, 2018 10:16 صباحاً

أعلنت اللجنة المنظمة للاعتصام السلمي في محافظة المهرة، مواصلة تحركاتها المنددة بالممارسات السعودية، بعد أيام من مقتل أحد المحتجين بنيران قوات مدعومة من الرياض، واعتبرت أن السلوكات السعودية دليل على الخروج عن أهداف التحالف المعلنة وتحوله إلى احتلال، وطالبت بإقالة المحافظ راجح باكريت.
 
جاء ذلك في بيان صحافي صادر عن اللجنة، تضمن تأكيد اللجنة "مواصلة طريقها النضالي السلمي"، ودعوة المواطنين إلى "الوقوف صفاً واحداً لحماية البلاد"، مما وصفتها بـ"الأطماع السعودية التي لم تعد خافية على أحد".
 
وقال البيان إن "ممارسات السعودية وسلوكاتها لا تمت لأهداف التحالف العربي بأي صلة"، وإنها "انتهكت السيادة الوطنية لليمن"، وجلبت "المضارّ قبل المنافع وعملت على صناعة أدوات خاصة بها في المحافظة، من مليشيات وقوى خارجة عن سيادة الدولة وإن حاولت أن تصبغها بالصبغة الرسمية".
 
وتابع أن "ما يحدث في محافظة المهرة منذ عام تقريباً، من سلوكات مستفزة وخارقة للسيادة الوطنية، وغير مرحب بها من كافة الشعب والتي تأتي تحت عباءة إعادة الإعمار، دليلٌ واضح على خروج التحالف عن أهدافه المعلنة وتحوله إلى احتلال".
 


وجاء البيان بعد أيام على مقتل أحد المحتجين قرب منطقة الأنفاق، ممن عارضوا استحداث حواجز تفتيش لقوات مدعومة من السعودية في الـ13 من الشهر الجاري، وقالت اللجنة إن "الأحداث الأخيرة التي وقعت في منطقة الوادي بالقرب من الأنفاق، جريمة يندى لها جبين الإنسانية"، وإنه جرى خلالها "عملية القتل العمد للمحتجين أثناء تناولهم العشاء ليلاً".
 
واتهمت اللجنة المنظمة للاعتصام المحافظ راجح باكريت، والقوات الموالية له والمدعومة سعودياً بالمسؤولية عن استهداف المحتجين، وقالت إن الحادثة "دليل قاطع على الإرهاب المنظم وتدار من رجال العصابات لا الدولة"، وإن الاستهداف "محاولة بائسة لإفراغ الاعتصام من سلميته التي لا زالنا نتمسك بها حفاظاً على هيبة ومكانة الدولة، وكحق مكفول في الدستور والقانون اليمني والدولي لكافة أبناء اليمن".


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost