الموقع بوست

أوبزيرفر: مصر سجن كبير للصحفيين

[  احتجاج سابق للصحفيين المصريين في أبريل/نيسان 2014 أمام مقر نقابتهم (رويترز) ]

الموقع بوست - الجزيرة نت
الأحد, 25 مارس, 2018 04:58 مساءً

قالت "أوبزيرفر" إن مصر أصبحت سجنا كبيرا للصحفيين، وإنه ومنذ مجيء الرئيس عبد الفتاح السيسي للسلطة بانقلابه عام 2013 أصبح المناخ بالنسبة للصحفيين المصريين والأجانب قمعيا بشكل متزايد القمع.
 
ونسبت الصحيفة البريطانية إلى منظمة صحفيين بلا حدود وصفها مصر بأنها أكبر سجن للصحفيين في العالم، وترتيبها الدولة الـ 161 من 180 بمؤشر الحريات الصحفية العالمي السنوي.
 
وأشارت إلى أنه -ووفقا للجنة حماية الصحفيين الدولية- هناك عشرون صحفيا مصريا معتقلون منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي فقط.
 
ونقلت "أوبزيرفر" عن مواطنتها "تايمز" إنها كانت قد قررت الامتناع عن نشر أي أخبار عن احتجاز وطرد صحفيتها "بل ترو" من مصر لأن ما تعرضت له "غريب وهمجي" وكانت تعتقد أنه ربما يكون ناتجا عن خطأ غير متعمد.
 
وأشارت "أوبزيرفر" إلى أن بيانا لتايمز الليلة الماضية أوضح أنها كانت تفكر في إعادة ترو إلى القاهرة لتغطية الانتخابات الرئاسية، لذلك فإنها كانت تحاول ضمان عودة آمنة لها لأن احتجازها وطردها يبدوان وكأنهما ناتجان عن سوء فهم.
 
ومضى بيان تايمز يقول "لكن تأكد الآن أن السلطات المصرية لا تنوي السماح لترو بالعودة".
 
ونقلت عن ترو قولها إن اسمها كان مدرجا بقائمة "الأشخاص غير المرغوب فيهم" ولو عادت إلى القاهرة فسيتم اعتقالها، مشيرة إلى أنها نُقلت إلى مطار القاهرة دون أن تأخذ أي شيء من ممتلكاتها باستثناء ما ترتديه من ملابس.
 
وقالت متحدثة باسم السفارة البريطانية إنهم يجهلون حتى الآن دافع اعتقال ترو وطردها رغم أن وزير الخارجية تواصل مع نظيره المصري بهذا الشأن. وأكدت أنهم سيواصلون استجلاء هذه القضية.
 


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost