الموقع بوست

الجزيرة تطلق المرحلة الثانية من حملتها المساندة لحرية الصحافة

الموقع بوست - الجزيرة نت
الجمعة, 22 يونيو, 2018 10:52 صباحاً

أطلقت شبكة الجزيرة الإعلامية اليوم الجمعة المرحلة الثانية من حملتها الدولية المطالبة بحرية الصحافة، والمنددة بالتعديات التي يتعرض لها الصحفيون والعاملون في مختلف مجالات العمل الإعلامي في أنحاء العالم.
 
ويتزامن إطلاق المرحلة الثانية للحملة مع مرور عام على مطالبة الدول المحاصرة لدولة قطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر ) بإغلاق شبكة الجزيرة وإيقاف بث قناتها. وهي المطالب التي أثارت غضبا واستهجانا دوليا واسعا.
 
وتتضمن المرحلة الجديدة من حملة #نطالب_بحرية_الصحافة مقاطع مصورة بلغات مختلفة، تبرز الدور المحوري لحرية الصحافة في حياة الناس، وأهميتها بوصفها حقا من حقوق الإنسان وعنصرا فاعلا في التنمية والتطور.
 
كما تشمل الحملة تنظيم فعاليات وندوات دولية، تسلط الضوء على معاناة الصحفيين والمصورين المعتقلين في دول العالم، والتعديات التي تتعرض لها المؤسسات الإعلامية والعاملون فيها، ومحاولات إسكات صوت الصحافة، وتحجيم دورها في كشف الفساد، ونقل معاناة البسطاء.
 
إبراز معاناة الصحفيين
وقال المدير العام للشبكة بالوكالة الدكتور مصطفى سواق "رغم أن الجزيرة تعتبر ربما المؤسسة الإعلامية التي تعرضت أكثر من غيرها للاستهداف والتعديات، واعتقل مراسلوها وقتلوا، وتعرضت مكاتبها للقصف، وتم التشويش على بثها وأغلقت مواقعها الإلكترونية، فإننا حرصنا منذ اليوم الأول من حملتنا المساندة لحرية الصحافة على إبراز معاناة كل صحفي وعامل في مجال الإعلام في أي مكان من العالم".
 
وأضاف "بإطلاق المرحلة الثانية من هذه الحملة، نجدد مطالبنا بحماية الصحفيين وفق قوانين وأعراف حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والقرارات والمعاهدات المعتمدة من قبل المنظمات الدولية فيما يتعلق بحماية الصحفيين، وتمكينهم من الوصول إلى الخبر والمعلومة".
 
وحصدت الحملة في مرحلتها الأولى تفاعلا كبيرا من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وكان من بينهم مشاهير وشخصيات إعلامية معروفة، ومذيعون وكتّاب أعمدة، استنكروا استهداف مؤسسة إعلامية من قبل دول وحكومات تتباهى بأنها لا تدعم حرية الصحافة.
 
وفي إطار الحملة، نظمت الجزيرة ندوات وفعاليات في عدد من عواصم العالم، شارك فيها إعلاميون وكتّاب رأي من دول عربية أوروبية، وبحثت المضايقات التي تتعرض لها الشبكة، ووضعية حرية الصحافة في المنطقة العربية بشكل عام.
 
وفازت الحملة بعدد من الجوائز المرموقة، من بينها ميدالية ذهبية في مهرجان نيويورك، وشهادة تقدير من لجنة جوائز "إي أم أي"، وتأهلت للمنافسة النهائية على جوائز "ون شو". كما حصدت الشبكة هذا العام عشرات الجوائز الدولية من بينها جائزة "قناة العام" من مهرجان نيويورك للمرة الثانية على التوالي، وجوائز بيبيودي وويبي وغيرها.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost