الموقع بوست

تعز .. لهيب الأسعار يكوي المواطنين مع حلول شهر رمضان (تقرير)

[ ارتفاع ملحوظ في أسعار السلع الأساسية تزامنا مع قدوم رمضان ]

الموقع بوست - تعز - وئام الصوفي
الثلاثاء, 15 مايو, 2018 07:42 مساءً

ارتفاع الأسعار في مدينة تعز هو سيد الموقف، إلا أن الاسواق تشهد ازدحاماً كبيراً بالمتسوقين وتكثر متطلباتهم الشرائية التي يحتاجونها في شهر رمضان المبارك.
 
ويقبل المواطنون على شراء متطلباتهم الضرورية من السلع الغذائية ولكنهم سرعان ما يصطدمون بنار أسعارها المشتعلة لتقلب معادلة الحياة.
 
حرب الأسعار هكذا يتحول الشارع في مدينة تعز الحاسر بنوبات الفقر وجشع التجار ولا مفر من موجة ارتفاع أسعار المواد الغذائية التي تتزامن من حلول شهر رمضان المبارك ليتجرع المواطن العذاب في ظل تدهور الوضع المعيشي والفقر المدقع.
 
 ويقول التاجر ياسر المجيدي لـ"الموقع بوست" إن سبب ارتفاع الأسعار هو تواجد معظم البضائع في الحوبان التي تصل من محافظة صنعاء وتكون ضرائبها مرتين وجماركها مرتين بالإضافة إلى صعوبة نقلها على الطريق الوعرة التي هي الأقروض وزيادة ارتفاع سعر الدولار وكل تلك هي سبب رئيسي زيادة الأسعار.
 
أسعار ملتهبة
 
من جانبه يقول المواطن عبدالله الحكمي لـ"الموقع بوست" هناك ناس يموتون في منازلهم جوعاً بسبب ارتفاع الأسعار وعدم وجود السيولة للشراء واحتكار التجار وارتفاع سعر الدولار الأمريكي مقابل الريال اليمني.
 
وأضاف الحكمي "المواطن الفقير لا يستطيع أن يؤمن احتياجات أسرته، لافتاً إلى أن المواطن الذي يخرج معه عشرون ألفا أو خمسون ألفا يخرج من السوق وجيبه خاوٍ بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل غير طبيعي".
 
إيمان محمد تقول لـ"الموقع بوست" إن ارتفاع الأسعار زاد أضعافا مضاعفة ولا توجد رقابة على الأسعار، وأشارت إلى أن "أسعار المواد الغذائية باهظة الثمن.
  
ومن جهته يقول التاجر عادل الشرعبي لـ"الموقع بوست" إن سبب ارتفاع الأسعار هو ارتفاع سعر الدولار لأن شراء البضائع بالدولار والبضائع التي تصلنا نعرضها ونبيع بقدر الاستطاعة على صرف الدولار وبسبب ارتفاع الدولار القطعتين التي كنا نشتريها ما نقدر نشتري بدلا لها قطعة، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدولار.
 
رمضان شهر مميز
 
من الطبيعي أن يفرض شهر رمضان المبارك نوعاً من التسابق للشراء بالنسبة للكثيرين من الناس لارتباط هذا الشهر بعديد من التقاليد المحببة التي اعتادوا عليها من حيث إعداد وجبات الإفطار والسحور وما بينهما.

المواطن علي محسن المذحجي هو الآخر قال لـ"الموقع بوست" رغم معاناة الناس والحرب وقساوة الظروف إلا أن رمضان سيكون له طعم آخر ومميز ونحن نستقبله بكافة متطلباته ولنا عادات وتقاليد خاصة في شهر رمضان المبارك.

وأضاف أنه رغم الحرب المفروضة على مدينة تعز للعام الرابع على التوالي، إلا أن أبناء مدينة تعز صامدون بإذن الله".

المواطن محمود سعد الشرعبي قال لـ"الموقع بوست" نتمنى من التجار أن يخفوا على سكان مدينة تعز فقد أنهكتهم الحرب، داعياً الحكومة الشرعية إلى الاهتمام بمدينة تعز وتحريرها والعمل على تعزيز الأمن والاستقرار في مدينة تعز، لأن المدينة أصبحت تعاني الويلات من العناصر الخارجة عن النظام والقانون التي تعبث بأمن تعز.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost