الموقع بوست

كان هناك اعتصام مفتوح للكثير من ابناء المهرة تحت العلم اليمني . للمطالبة بان تكون السيادة في المطار والميناء والمنفذ البري يمنية خالصة (للسلطة المحلية والجيش الوطني) كما جاء في بيانهم .
 
قبل امس ذكرت وسائل الاعلام انه قد تم الاستجابة لمطالب المعتصمين من خلال توقيع اتفاق بذلك مع قائد القوات السعودية في المهرة. وهو ما اعلنه الشيخ الوطني علي سالم الحريزي وكيل محافظة المهرة لشؤون الصحراء .
 
والذي اكد كذلك في تصريحه انه تم الاتفاق مع حكومة (الشرعية ) على تغيير المحافظ الذي قال انه جلب معه مليشيات الى المحافظة ويتبع اطراف معينة .
 
 الوكيل طالب بخروج قوات التحالف من المهرة وقال ان وجودها بذلك الحجم الكبير لا مبرر له على الاطلاق وانه امر يدعوا للريبة ، ثم وجه شكره لقائد القوات السعودية في المهرة على استجابته لمطالب ابناء المهرة ، الليلة فوجئ ابناء المهرة بقرارات. جمهورية ابرزها الاطاحة بالوكيل علي سالم المحيريز ومعه مدير امن المهرة اللواء احمد محمد قحطان الذي رفض استخدام القوة ضد المعتصمين كما طالبه بذلك المحافظ
 
المهرة هي من بين المحافظات الجنوبية والشرقية تعتبر محافظة التعايش والتي تستقبل من كل ابناء اليمن دون تمميز .
 
المهرة هي المحافظة الوحيدة هناك التي فيها الجيش والامن من كل اليمن و لا تجد فيها علم الانفصال .
 
المهرة هي المحافظة الوحيدة التي اشترطت على وفد ما يسمى بالمجلس الانتقالي عندما زار المهرة لعمل مهرجان كما فعل في بقية المحافظات بقيادة عيدروس .
 
اشترطت عليه ان لا يهاجم الشرعية ولا رمز الشرعية وان لا يرفعوا علم الانفصال . وكان على راس المشترطين (الوكيل علي سالم ومدير الامن اللواء احمد قحطان وهما من قام الرئيس هادي بتغييرهما الليلة) .
 
وقد التزم وفد الانتقالي بذلك وكان اجتماعهم في قاعة صغيرة جدا . بينما قالوا وفعلوا كل ما يحلو لهم في بقية المحافظا ت بما فيها محافظة ابين محافظة الرئيس هادي ،، وكيل المهرة لشؤون الصحراء كا ن يتحدث لوسائل الاعلم والعلم اليمني يرفرف خلفه وكذلك صورة هادي رفيقه في النزوح الى صنعاء في يناير 86م ، كما كانت تردد الهتافات بالروح والدم نفديك يايمن . اليس من السخرية البالغة.
 
ان يطيح هادي بأمثال هؤلاء بينما يبقى امثال مدير امن لحج الذي قاد حملة تحت علم الانفصال للهجوم على المعاشيق في يناير الماضي. وكذلك مدير امن عدن.؟ الجميع يدرك ان قرارات الليلة صدرت من الرياض .
 
كان باستطاعتك ان كان ولابد من اصدار القرارات باسمك ان تقايض عليها، لكنك كالعادة تسلم كل مابيدك من اوراق ثم يبدا الصراخ و العويل بعد ذلك..
 
قرارات الليلة، هي رسالة من التحالف. الى كل مسؤول يمني في (الشرعية) يتكلم عن السيادة. ورمز السيادة انه سيتم قلعه من مكانه بواسطة رمز (السيادة ) شخصيا .