الموقع بوست

واشنطن بوست: كيف غير صلاح "عنصرية" الجمهور الإنجليزي؟

الموقع بوست - وكالات
الإثنين, 19 فبراير, 2018 04:34 مساءً

أثارت هتافات مشجعي نادي ليفربول الإنجليزي للاعب المصري، محمد صلاح، جدلا واسعا، بعد أن تغيرت نبرة الجمهور الذي يوصف بأنه "الأكثر عنصرية" في كرة القدم.
 
وتقول صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، إن صلاح معروف بأنه متدين ويسجد شكرا كلما سجل هدفا، وهذا ما جعل غناء الجمهور الإنجليزي له بهذه الطريقة.
 
وتقول الصحيفة إن المفارقة هي أن الجمهور البريطاني من أسوأ الجماهير سلوكا، وذلك بحسب ما تقول منظمة "كرة قدم بلا عنصرية" ومقرها بريطانيا، وتعمل على دراسات التمييز والعنصرية في رياضة كرة القدم.
 
وتقول المنظمة إنه من بين 539 حادثا تميز بالعنصرية، والتمييز، ومعاداة السامية، والإسلاموفوبيا، كان نصيب البريطانيين منها 59 حادثا وهي أكبر نسبة بين الجماهير المختلفة، وذلك في الفترة بين 2015– 2016.
 
وتتابع: "بعد ذلك جاء صلاح ليغير طريقة هتاف الجمهور".
 
ونقلت عن المدير التنفيذي للمنظمة، بيارا بور، قولها: "لأول مرة أرى شيئا مثل هذا التصرف الذي يتصف بالإيجابية في ما يخص ديانة أحد اللاعبين".
 
وتتابع: "الفوز يعجلنا نشعر بإيجابية، وصلاح لاعب جيد، ومشجعوه أكثر تقبلا لدينه وخلفيته العرقية".
 
وهتف مشجعو فريق ليفربول للاعب فريقهم المصري محمد صلاح، وغنوا له مرددين أنهم سيصبحون مسلمين لأجله.
 
وفي الفيديو المنشور على مواقع التواصل، قال المشجعون: "محمد صلاح يسجل لي، وسيسجل لك، إذا سجل المزيد، سأصبح مسلما قريبا".
 
سجل ساديو ماني ثلاثية، وأضاف محمد صلاح هدفا، بعد فاصل مهاري رائع، ليسحق ليفربول مضيفه بورتو 5-صفر؛ بفضل عرض هجومي ناري في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost