الموقع بوست

القيادة المركزية الأمريكية تكشف عن نطاق غاراتها الجوية باليمن منذ مطلع 2017 (ترجمة خاصة)

[ القيادة المركزية الأمريكية تكشف عن نطاق غاراتها في اليمن ]

الموقع بوست - ترجمة خاصة
الأحد, 10 يونيو, 2018 09:45 مساءً

كشفت القيادة المركزية الأمريكية عن نطاق غاراتها الجوية لطائرات من دون طيار في اليمن منذ أوائل العام الماضي 2017 .
 
وذكر موقع RealClearDefense )) في تقرير ترجمه "الموقع بوست" أن القيادة المركزية الأمريكية (CENTCOM) قدمت تفاصيل إلى مجلة لونغ وورلد التابعة للقوات الدفاعية الديمقراطية حول الغارات الجوية الأمريكية ضد تنظيم القاعدة في اليمن. منذ أوائل عام 2017، مشيرة إلى أنه لم يقدم الجيش سوى معلومات قليلة عن الحملة الجوية اليمنية، وعادة ما كانت التفاصيل محدودة عن الهجمات المهمة.
 
وبحسب التقرير ففي رسالة إلكترونية إلى الصحيفة كشف الرائد في القيادة المركزية جوش جاكيز عن تواريخ ومواقع الغارات في الأشهر الخمسة الأخيرة في اليمن. وأوضحت المعلومات أنه منذ بداية عام 2018، ركزت الحملة الأمريكية ضد تنظيم القاعدة في اليمن على ثلاث محافظات: حضرموت )ثماني غارات(، البيضاء )17(، وشبوة )ثلاث(، كلها مركزة على الامتداد الشرقي للجماعة الإرهابية.
 
مواقع الغارات الجوية الأمريكية ضد القاعدة في اليمن والدولة الإسلامية في عام 2018:
 
- كانون الثاني 2018: إجمالي 10 غارات. أجرت الولايات المتحدة 8 ضربات ضد القاعدة في البيضاء في 1 يناير و 3 و 9 و 12 و 13 و 20 و 25 و 29. ووقعت غارة في شبوة في 26 يناير. بالإضافة إلى غارة جوية في 12 يناير في البيضاء.
 
- فبراير 2018: ست غارات، جميعها في محافظة البيضاء. حدثت الغارات في 7 و 11 و 12 و 16 و 24 فبراير )حيث تمت غارتين في 24 فبراير(.
 
- في شهر مارس 2018: سبع غارات، ست منها وقعت في حضرموت. وقعت الغارات في 4 مارس )غارتان( و 5 و 7 و 8 و 13. ووقعت الغارة السابعة في البيضاء في 29 مارس. تحصين القاعدة الواضح في اليمن مثير للقلق. بالإضافة إلى تركيز الغارات في حضرموت، وكشفت القيادة المركزية الأمريكية سابقاً أن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية كان يدير معسكرات تدريب في المحافظة حتى أبريل 2018، عندما استهدفتهم الغارات الأمريكية.
 
- أبريل 2018: أربع غارات، واحدة في كل من شبوة في 26 أبريل والبيضاء في 23 أبريل، واثنتان في حضرموت )كلاهما في 11 أبريل(.
 
- مايو 2018: غارة جوية واحدة، في شبوة في 14 مايو.
 
- يونيو 2018: لا توجد أي غارات حتى الآن.
 
صعّد الجيش الأمريكي حملته لمكافحة الإرهاب ضد تنظيم القاعدة في اليمن وتنظيم الدولة الإسلامية منذ تولي الرئيس ترامب السلطة في عام 2017. وفي العام الماضي، قامت الولايات المتحدة بـ131 غارة )125 منها ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية وست ضد الدولة الإسلامية(، تقريبًا ثلاثة أضعاف الرقم القياسي السنوي السابق البالغ 44 ضربة في عام 2016.
 
بالوتيرة الحالية، ستفشل الولايات المتحدة في الوصول لهذا الحد. تم توثيق 28 غارة من قبل القيادة المركزية الأمريكية في اليمن في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018.
 
وقد استهدفت حملة مكافحة الإرهاب هذه البنية التحتية للقاعدة، بما في ذلك معسكرات التدريب وعمليات الإعلام، التي تعمل كمركز للإتصالات العالمية للقاعدة. وقتلت الولايات المتحدة العديد من قادة ومسؤولي وسائل الإعلام في التابعة لتنظيم القاعدة في شبعان الجزيرة العربية في حملتها الجوية.
 
وعلى الرغم من النكسات التي عانت منها بعد الاستيلاء على مناطق واسعة من جنوب ووسط اليمن بين عامي 2015 و 2016، ما زال تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية يشكل تهديدًا مستمرًا لكل من الحكومة اليمنية والمصالح الأمريكية في جميع أنحاء العالم. ما زال تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يسيطر على المناطق الريفية النائية في اليمن ويدير معسكرات تدريب. ولا يزال صانع المتفجرات الرئيسي في المجموعة، إبراهيم العسيري، الذي صمم العديد من القنابل التي نفذت من أمن المطارات، أحد أكثر الجهاديين المطلوبين في العالم.
 
* موقع (RealClearDefense )- (RCD) تم إنشاؤه بناء على طلب من موظفي البنتاغون وهيل في لجنة الخدمات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي، ويعد الموقع الوحيد للحصول على معلومات حول الشؤون العسكرية وسياسة الدفاع، والأمن القومي، والشؤون الخارجية.
 
*لقراءة المادة الأصل على الرابط هنا
 
*ترجمة خاصة بالموقع وست.


لمتابعة الموقع على التيلجرام @Almawqeapost